الزاملي يكشف أسباب انسحاب أنصار التيار الصدري من ساحات التظاهر

مواضيع مفضلة

قيم المنشور

السبت، 25 يناير 2020

الزاملي يكشف أسباب انسحاب أنصار التيار الصدري من ساحات التظاهر


الزاملي يكشف أسباب انسحاب أنصار التيار الصدري من ساحات التظاهر

.
أوضح القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، ان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر،  أن انسحاب أنصار التيار من ساحات التظاهر دلالة على عدم "دعم مقتدى الصدر للمظاهرات بسبب عتبه على بعض المتظاهرين حتى يراعوا مصير العراق".
.
وقال القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، في تصريح صحفي: إن"الكثير من سرايا السلام وأتباع التيار الصدري وأصحاب الدعم اللوجستي وخيم تقديم المؤونة والغذاء عندما يرون الصدرغير داعم للتظاهرات، فحتماً سيبدؤون بالإنسحاب من ساحات التظاهر"، 
.
لافتاً إلى أن "تغريدة الصدر الأخيرة فيها عتب على بعض المتظاهرين في ساحة التحرير والساحات الأخرى في المحافظات".
.
وأشار الزاملي إلى أن"الصدر أكد أنه سوف لن يتدخل بالتظاهرات لا بالسلب ولا بالإيجاب حتى يراعوا مصير العراق، ما يعني أنه من الآن لن يتدخل بالمتظاهرين حتى يراعوا مصلحة العراق".
.
وانقسمت الآراء في ساحة التحرير وبقية ساحات "تظاهرات تشرين" حيال مظاهرة الصدر بين مرحب بها ومشكك بأهدافها.
.
وقال الصدر في تغريدة على "تويتر"، أمس الجمعة، مخاطباً في البداية أنصاره الذين شاركوا في المظاهرة الحاشدة التي دعا للخروج فيها اليوم الجمعة، رفضاً لوجود القوات الأمريكية: "أيها العراقيون قد أثلجتم قلوبنا.. ورفعتم رؤوسنا.. وحققتم أملنا.. وأغظتم عدونا ..فكتب الله لكم به عملاً صالحاً .. فجزاكم الله خير الجزاء عن العراق وأهله".
.
وعن المتظاهرين الذين يواصلون احتجاجاتهم منذ ثلاثة أشهر قال: "إني لأبدي أسفي وعتبي على من شكك بي من متظاهري (ساحة التحرير) وباقي المحافظات ممن كنت سنداً لهم بعد الله وكنت أظنهم سنداً لي وللعراق .. وممن والأهم من أصحاب القلم الخارجي المأجور .. ولأشكونّهم عند رب غفار لي ولهم".
.
وتابع: "إلا أنني من الآن سأحاول أن لا أتدخل بشأنهم لا بالسلب ولا بالإيجاب حتى يراعوا مصير العراق وما آل اليه من خطر محدق يتخطفه الجميع من الداخل والخارج بلا هوادة ولا رحمة".
.
وتجمع مئات آلاف المتظاهرين في وسط العاصمة العراقية، صباح الجمعة، في احتجاج مناهض للوجود العسكري الأمريكي في البلاد، تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، للخروج في "تظاهرة مليونية". 
.
ورفع المحتجون لافتات ورددوا شعارات تطالب بطرد القوات الأمريكية من العراق من قبيل "نعم نعم سيادة.. نعم نعم مقاومة.. كلا كلا أمريكا.. كلا كلا للمحتل"، كما رفعو لافتات "العراق بلد الأنبياء لا مكان للغرباء".
.
ولوّح المتظاهرون بالأعلام العراقية وارتدوا الأكفان البيضاء في إشارة إلى استعدادهم للموت في سبيل إخراج القوات الأمريكية من البلاد.
.
وكان من الحضور عدد كبير من عناصر "الحشد الشعبي" وأنصاره، قدموا من مختلف مناطق العاصمة بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد.
.

#رديف_بلال

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف