كويكب اقترب من الأرض دون اكتشافه إلا بعد فوات الأوان ! ما أثار قلق علماء الفلك

مواضيع مفضلة

قيم المنشور

الأحد، 28 يوليو 2019

كويكب اقترب من الأرض دون اكتشافه إلا بعد فوات الأوان ! ما أثار قلق علماء الفلك


.

كويكب اقترب من الأرض دون اكتشافه إلا بعد فوات الأوان ! ما أثار قلق علماء الفلك

.
كشف موقع "إكسبريس" أن كويكبا اسمه 2019 OK اقترب من الأرض يوم الخميس 25 يوليو، ولكنه لم يُكتشف إلا في وقت متأخر يوم الأربعاء 24 يوليو، ما أثار قلق علماء الفلك.
.
وقال مايكل براون، من جامعة "موناش": "إن غياب التحذير يُظهر مدى السرعة التي تتحرك بها الكويكبات الخطيرة فوق كوكبنا". ولحسن الحظ أن الكويكب البالغ عرضه نحو 39 مترا، لم يشكل أي تهديد للأرض، حيث تحرك على مسافة بلغت نحو 73 ألف كم من كوكبنا.

وذكرت تقارير Cnet أن مسوحات Sonear في البرازيل، كانت المكان الأول لرصد الكويكبات.

وتعمل وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" على تطوير اختبار إعادة توجيه الكويكب، أو ما يسمى بـ DART، الذي سيحاول إعادة توجيه الكويكبات قبل أن تصطدم بالأرض.

ويأمل المشروع في استخدام مركبة فضائية خاصة، وإطلاق الاختبار في صيف عام 2021.

An asteroid approached the Earth without detection until it was too late! What worried astronomers

.
An asteroid named 2019 OK came close to Earth on Thursday (July 25th), but was discovered only late on Wednesday (July 24th), astronomers worry.
.
"The absence of a warning shows how fast asteroids are moving on our planet," said Michael Brown of Monash University. Fortunately, the asteroid, which was about 39 meters wide, posed no threat to Earth, moving about 73,000 kilometers from our planet.

Cnet reports that the Sonear surveys in Brazil, were the first place to monitor asteroids.

The US space agency NASA is developing the asteroid re-test, the so-called DART, which will try to redirect asteroids before hitting the ground.

The project hopes to use a private spacecraft and launch the test in the summer of 2021.
.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف